قصة الصياد و المشعوذ كاملة

موقع أيام نيوز

جزء ١
حاول الملك لسنوات هو وزوجته ان ينجبا الأطفال و بعد ان يأسا طلبا وصفة سحرية من مشعوذة اتت حديثا الى المنطقة . 
و بعد شهور ..انجبت الملكة ثلاث بنات توائم فأقام الملك احتفالا ضخما حضره كبار المنطقة ماعدا المشعوذة التي لم يصلها دعوته مما اغضبها جدا لأنها كانت تتأمل تكريما خاصا لها
وفي ليلة مظلمة ..استطاعات بواسطة سحرها تجميد الحرس في اماكنهم مما اوصلها الى مهد الفتيات الثلاثة و قامت بإختطافهن 
وفي كوخها الموجود داخل الغابة ..استطاعت بواسطة السحر الأسود تحويلهن الى ثلاثة سمكات ثم رمتهن بالبحر و هربت الى القرية المجاورة
ورغم ان الملك وضع جائزة ضخمة لمن يجدهن الا انه فقد الأمل بالعثور على بناته بعد سنوات من اختفائهن
في القرية المجاورة و بقرب الساحل .. استطاع احد الصيادين من اصطياد سمكة ضخمة قام بإحضارها الى بيته الصغير المكون من طابقين والموجود قرب البحر .. لكنه فضل ان يضعها داخل حوض استحمام مملوء بالماء لتبقى السمكة حية كي يبيعها في اليوم التالي بالسوق 
لكنه استيقظ مړتعبا في منتصف الليل بعد ان شعر بحركة داخل حمامه و لم يصدق عيناه حين رأى فتاة جميلة موجودة هناك .. 



و بعد ان اخبرته الأميرة جواهر بما فعلته المشعوذة بها و بأخواتها وعدها بأن يعيدها الى قصرها في الأيام القادمة
وفي نفس هذه الليلة و بمنزل آخر .. انبعث نور من بلورة المشعوذة معلنة خبرا مهما .. فاستيقظت العجوز منزعجة وهي تعاتب بلورتها  
هآ ماذا عندك من اخبار كي توقظيني في منتصف الليل 
فظهرت داخل البلورة صورة الصياد وهو يتكلم مع احدى فتيات الملك الثلاثة
المشعوذة تكاد لا تصدق عينيها 
اللعڼة ! كيف وجدها وقد رميتهن في منتصف البحر ! علي ان اتخلص منها على الفور كي لا تخبر اباها بفعلتي و يرسل جنوده لقتلي .. مالعمل الآن !
وظلت تفكر طوال الليل الى ان وجدت الخطة المناسبة 
في صباح اليوم التالي .. كان الصياد قد طلب من الأميرة ان تبقى في منزله الصغير حتى يذهب و يشتري حمارا لأجل