الخميس 20 يونيو 2024

تزوجت~تلك~الأرملة بقلم~نبأ~النور

انت في الصفحة 1 من 13 صفحات

موقع أيام نيوز

كانت بتلعب في الشارع مع شفع الحلة سمعت حبوبتها بتكورك ليها ي جنات جنات تعالي شوف ابوكي جاب ليك شنو 
جنات على فهمها انو ابوها جا ح يكون جاب ليها حاجا حلوة جرت لي حبوبتها بس لمن وصلت ليها كانت الصدمة 
نعرفكم على بطلتناجنات محمد طفلة عمرها 11سنة امها اټوفت يوم ولادتها وابوها اسمو محمد راجل كبير في العمر م شديد بس كان زول صارم وكلمتو وحدة وبمشيها على امو وبتو الكان م عندو غيرهم نرجع نواصل بي لسان جنات
دخلت البيت بي كل لهفة وبقيت بنده ي حبوبة حبوبة يابا وينو انا جيت اشوف جاب لي شنو معاه حبوبة مسكت جنات وبقت تبكي معها وبتقول ليها ي جنات ابوك ح يعقد ليك ح تبقي مرت راجل ي جنات وانتي طفلة 
جناتي حبوبة يعني أنا حابقى عروس
حبوبة ليكي حق تفرحي طفلة وم عارفة شي 
اسم حبوبت جنات اسمها الزلال طيبة وبتحب ولدها الوحيد عندها يلي هو محمد ابو جنات 
جنات حبوبة دا شنو الجمبك في السرير دا !!

محمد دخل وقال ليها 
محمددا توبك ي بتي انتي خلاص حتبقي مرت راجل 
جناتصح ي يابا الكلام دا صحانا كنت قائلا حبوبة بتهظر 
محمددا م هظار ي بتي بس دا مصير كل بت ي جنات
جنات يعني ي يابا عشة وفطين صحباتي ديل برضو ح يعرسو!
محمد ح يجي يوم ويعرسو ي بتي 
الزلال الله كريم ي بتي الله يسترك 
جنات انا ي حبوبة تاني م ح العب في الشارع يعني!جنات ي بتي شارع شنو تاني وانتي من الليلة ح تتحبسي
جنات عاوزين تقفلوني في البيت يعني
الزلال لا ي بتي بس لازم تقعدي في الدخان 
جنات انا ي حبوبة بخاف من الشي دا 
الزلال لا ي بتي بعدين نشوف البحصل شنو بس م توري زول محمد قاطعها وقال لي امو ... 
انت تريد وانا اريد والله يفعل م يريد
أنت لا تعلم حجم معاناتها فلا تؤذيها .!
محمديمة العقد يوم الجمعة 
الزلال بس ي محمد اليليلة التلات م استعجلتو!!
محمدم استعجلنا ي حجة بعدين ح يسوقها الخرطوم وتعيش احسن عيشا في المدينة 
الزلال خير ي ولدي خير 
نرجع لي جنات 
كنت قاعدة تحت الشجرة بلعب بي الطين شميت ريحة حلوة بس تاني شفت دخان طالع من الراكوبة بقيت ابكي وكورك وجريت قعدت جمب الراكوبة مرت جيران جات بي صوتي ولقتي ببكي في الارض مالك ي جنات !
جنات حبوبة حړقت حبوبة حړقت
المرة هي أم عشة تتزكروها صحبت جنات بس هي مرة متعلمة وكدة وبتعامل جنات زي بتها
بخيتة جرت الراكوبة ولقت الزلال مولعة ليها دكت دخان استقربت 
بخيتة سجمي الليلة من وين ي الزلال !
الزلالالله جابك ي بخيتة 
بخيتة خير في شنو ي الزلال خوفتيني 
الزلالمحمد ي بخيتة عاوز يعرس لي جنات 
بخيتة بتهظري صح 
الزلال والله ي بتي جد الكلام دا والعقد يوم الجمعة 
بخيتة بقت تبكي وح تقدر تغير شي لانو عارفة محمد 
جنات جات لقتهم ببكو دخلت حبوبة انتي كويسة وهي بتشهق من البكاء
الزلال تعالي ي بتي اقعدي هنا 
جناتفي الڼار اقعد!
بخيتة وهي پتبكي دي م ڼار ي بتي دا دخان ساي 
جنات قعدت وكانت كل دقيقة پتبكي وتصرخ وهم بسكتو فيها 
محمد م تكوركي لمېتي رجال الحلة 
الزلالمعليش ي بتي وهي پتبكي 
مرت الايام سريع وجا يوم الجمعة يوم عرس جنات اقصد جنازت جنات 
من الصباح حبوبتها صحتها وجابت المرة حننتها وم معاهم زول لانو عقد بس معاهم بخيتة  
حنننوها وهي بس مصدمة بتعاين لي المرة البتحنن فيها بس بدون م تحس دمعتها نزلت حارة على خدها زي الجمر وقالت لي حبوبتها بي صوت مبحوح ...
الكاتبو ليك ربنا عمرو م ح يتغير ولو بقيت في بطن الارض ح يصلك والعرس قسمة ونصيب
ماذا زرعنا لنحصد هذا الخړاب كله . . 
بلسان جنات 
حبوبة انا تاني م ح اشوفك انا ي حبوبة لمن العب في الشارع والرجع البيت البشطفني منو ولا انتي قلتي ماف لعب تاني ولا ي حبوبة البضفر لي شعراتي منو يعني أنا خلاص ح امشي منكم بعيد المدينة دي انا كنت بشوفها في تلفزيون ناس فطين الليلة ح امشيها حقيقة يعني خلاص دا كدة مصيري الاتكتب كانت بحلم اكون زي اي طفلة تمشي المدرسة وتجي تلعب في العصاري كان حلمي اكون جنبك دايمن ي حبوبة جنات رفعت راسها لقت زلال پتبكي 
وقفت مشت عليها مسحت ليها دموعها وقالت ليها شوفي حنتي سمحة كيف
الزلالاقعدي ي بتي كدة بتخربيها اقعدي 
بخيتة وهي پتبكي احلى عروس ي جنات وخليك واثقة في ربنا دايمن انو اي شي قسمة ونصيب
في قعدتنا سمعنا صوت رجال بسلمو براء الزلال صلحت توبها وبخيتة ساقتني جوة لبستني التوب الاحمر وجينا طالعين كانو راجلين ومعاهم مرة الراجل الاول عمرو في حدود الاربعينات والتاني اكبر منو 
جيت قعدتا ودموعي م عاوزة تقيف انا م فاهمة شي بس كنت ببكي 
في بكاي داك قاطعني ابوي وقال لي تعالي سلمي على راجلك ي جنات مشيت عليه وقلت ليه عمو كيفك 
كلهم يقولون يضحكو 
قال لي م تقولي لي عمو قولي لي ياسر بس وانا من الليلة المسول منك وانا ح اسوقك معاي محلات حلوة كتيرة ودي اختي ودا زوجها 
مشيت على المرة كان ظاهر عليها اكبر منو قلتا ليها حبوبة كيفك وبست يدها وانا ماسكة يدها حسيت بيها اتجرت شديد قالت لي م حبوبتك انا قولي لي فائزة وبس وحمرت لي لمن خفت حبوبة قالت لي تعالي اقعدي هنا ي جنات مشيت جمبها وجا ياسر قعد جمبي حبوبة ربطط لي حاجة بنفسجية كدة في يدي وكبت لي حاجة زي التراب في رأسي ضريرة ونفسي الشي عملتو لي ياسر وكانت بتتبكي بعد خلصت ياسر قال نحن كدة لازم نمشي عشان الزمن اتاخر طلعنا وانا بودع في حلتي بي عيوني وبعاين لي حبوبة الپتبكي وتقش في دمعاتها بي طرف توبها وكمان بخيتة الكانت عاملة م پتبكي بس ظاهر في وشها ودعتهم وركبنا عربية كدة ثمحة خلاص انا وياسر ركبنا ورة وفايزة قدام وراجلها كان سائق طول الطريق ماف زول اتكلم بس كسر الصمت دا صوت فائزة وهي بتقول .......
هل دا المصير الاتكتب اين تلك الزهرة الكانت تزهر كل صباحا جديدا وهي متفائلة
خليك واثقة 
انو كل م تعمل حاجه م تفكر انو في ناس كعبين أتذكر انو وراها حسنات جاريه ليك
كسر الصمت دا صوت فائزة وهي بتقول دا شنو ي ياسر دي شنو المصېبة الجبتها دي انت عرستها عشان تكون ليك مرة ولا عشان تربيها الله يجازيها هي كمان عاملةة زي الطيرة م فاهمة شي المتخلفة التخة
كلامها دا كلو وياسر م فتح خشمو بي حرف وانا اصلا كنت بي الشباك بعاين لي المناظر العمري م شفتهاوالبيوت والعمارات و العربيه وقفت بينا قدام بيت ما شاء الله انا لمن دايره اسيح م حسيت بي شي غير انو ياسر شايلني في كتفو ودخلنا في بيت فيه طابقين الاول

انت في الصفحة 1 من 13 صفحات