الخميس 20 يونيو 2024

قصة قصر البارون الحقيقية كاملة

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات

موقع أيام نيوز

في كثير من الاحيان نسمع عن اماكن مسكونة ، او اماكن محظور الدخول اليها ، لان الدخول اليها يشكل خطړا كبيرا على الحياة ، واليوم موعدنا مع احد هذه الاماكن ، المكان الذي سنتحدث عنه اليوم يوجد في الشرق الاوسط وبالتحديد في جمهورية مصر العربية وهو قصر البارون ، فيا ترى ما هي قصة بناء هذا القصر ؟ ، وهل ما يحدث داخله من امور مخيفة حقيقي بالفعل؟ ، فعلى الرغم من الاقاويل المنتشرة عن القصر الا ان الحكومة المصرية قررت تحويله الى معلم سياحي ، ولذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع قصص واقعية قصة قصر البارون الحقيقية كاملة ، وما هو سر المقولة الشهيرة عنه ( القصر الذي لا تغيب عنه الشمس ) ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.
مع نهاية القرن التاسع عشر انتقل المليونير البلجيكي المعروف ( ادوارد امبان ) الى مصر ، حيث كان على متن السفينة القادمة من الهند ، كان هذا المليونير يحمل لقبا يعرف به وهو البارون ، والبارون هو احد القاب الدولة الفرنسية ، وقد اعطي هذا اللقب لادوارد تقديرا له لمساهمته في انشاء مترو باريس ، حيث ان ادوارد امبان كان يعمل مهندسا ، ولم يكن مجرد مهندس بل كان بارعا جدا في عمله ، كان معروف عن البارون انه محب بشكل كبير جدا للسفر و الترحال ، ولهذا فقد اعجبته الهند كثيرا وذهب اليها ، عاش البارون في الهند فترة كبيرة حتى اخذ يبحث عن بلاد لها حضار قديمة مشهورة ، وهنا وقع الاختيار على مصر.

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات